fbpx
كتابة مقال بالذكاء الاصطناعي

كتابة مقال بالذكاء الاصطناعي

أصبحت أدوات كتابة المقال بالذكاء الاصطناعي شائعة بشكل متزايد، حيث يمكن الآن الاستعانة بها في إنشاء مقالات
وتقارير لموقعك الإلكتروني وكذلك رسائل البريد الإلكتروني.

من المهم معرفة مميزات وعيوب هذه الأدوات قبل استخدامها، كي تتمكن في النهاية من تحديد ما إذا كانت مفيدة أم ضارة لموقعك.

 فكرة كتابة المحتوى بالذكاء الاصطناعي

تعتمد فكرة كتابة مقال بالذكاء الاصطناعي ببساطة على الاستعانة ببعض المواقع أو الأدوات الموجودة على الإنترنت
التي تقدم هذه الخدمة، حيث تعطيها الموضوع لتزودك بمقال مكتوب في غضون دقائق.

يمكنك إدخال العنوان الرئيسي أو الكلمات الرئيسية التي يدور حولها المقال الذي ترغب في كتابته بعدها تتولى هذه الأدوات
مهمة بث مدونات غنية بالمعلومات بسرعة كبيرة مع مراعاة القواعد الخاصة بتحسين محركات البحث (SEO)


إيجابيات كتابة مقال بالذكاء الاصطناعي

من المؤكد أن تصميم المواقع الإلكترونية يتطلب كتابة محتوى لهذه المواقع، وفي حالة الاستعانة بأدوات كتابة مقال بالذكاء الاصطناعي
يمكنك التمتع ببعض المزايا، مثل:

  • السرعة الكبيرة: يستغرق إنشاء المحتوى بواسطة الذكاء الاصطناعي وقتًا أقل بكثير، ويتم تقديم اقتراحات لتنفيذ كل شيء بشكل أسرع.
  • مراقبة المحتوى: تراقب هذه الأدوات الأخطاء وتصححها تلقائيًا، وبالتالي لن يكون هناك الكثير لتعديله قبل نشر المحتوى،
    علاوة على ذلك يمكن للذكاء الاصطناعي أن يتنبأ بما ستكتبه وربما يصيغه بشكل أفضل مما كنت ستقوله.
  • كتابة المزيد من المحتوى: مع توفر محتوى أسرع وعالي الجودة، يمكنك نشر محتوى أكثر من أي وقت مضى،
    وبالتالي تزداد فرص التواصل مع جماهير جديدة.

سلبيات كتابة المحتوى ذكاء اصطناعي

رغم المزايا التي يمكنك الحصول عليها عند كتابة مقال بالذكاء الاصطناعي لموقعك،
إلا أن هناك الكثير من العيوب التي يجب أن تضعها في اعتبارك أيضًا قبل الاعتماد على هذه الأدوات، هى:

  • قلة الإبداع: يكاد يكون من المستحيل إيجاد لمسة إنسانية بالمحتوى المكتوب بواسطة الذكاء الاصطناعي،
    حيث يفتقر إلى الإبداع الذي يستخدمه البشر عند كتابة محتوى أو مقال فريد وجذاب.
  • الإفراط في الاعتماد على نفس المنهجية: يعتمد الذكاء الاصطناعي على خطوات وخطط ثابتة لإنشاء محتوى جيد للكتابة،
    إلا أن ذلك ليس العامل الوحيد الذي يجعل الكتابة رائعة.
  • عدم القدرة على الربط بين أجزاء المحتوى: أدوات الذكاء الاصطناعي قادرة على تكرار نغمة أو صوت معين،
    لكنها غير قادرة على استخدام الفروق الدقيقة في اللغة التي تربط بين أجزاء المحتوى وتجعله مثيرًا للاهتمام.

اقرأ أيضًا: كيفية كتابة محتوى الموقع الالكتروني بشكل احترافي


كتابة محتوى بالذكاء الاصطناعي يفيد أم يضر موقعك؟

بعد توضيح مزايا وعيوب الاعتماد على الذكاء الاصطناعي لكتابة المحتوى للمواقع الإلكترونية،
يمكن أن يدور في ذهنك تساؤل أساسي حول ما إذا كانت هذه الأدوات فوائدها أكثر من عيوبها بالنسبة لموقعك أم العكس؟

في الواقع، لا يمكن أن تحل هذه الأدوات محل كتاب المحتوى الجيدين القادرين على كتابة مقالات مترابطة وغنية بالمعلومات
ويظهر فيها بوضوح أساسيات الكتابة الإبداعية التي تجذب القارئ لموقعك.

علاوة على ذلك، تعتبر أدوات كتابة محتوى الذكاء الاصطناعي سيئة بالنسبة لتهيئة موقعك لمحركات البحث (SEO)، للأسباب التالية:

الاهتمام بالكمية على حساب الجودة

جودة المحتوى هى التي تمنح موقعك ميزة خاصة.

الاعتماد على كاتب محترف يضمن لك الحصول على هذه الميزة التي لا تستطيع أداة الذكاء الاصطناعي تقديمها.

على الرغم أن الذكاء الاصطناعي يمكنه أن ينتج مقالات سريعة إلا أنه لا يمكنه إنتاج مقالات عالية الجودة.

يمكن لأدوات كتابة مقال بالذكاء الاصطناعي أن تتصفح الإنترنت بسرعة للحصول على المعلومات،
وبالتالي لن تهتم بجودة المحتوى المكتوب، في حين أن كاتب المحتوى الفعلي يكون لديه أفكار مبتكرة وفريدة من نوعها لإنشاء المحتوي عالي الجودة
الذي تبحث عنه.

لذلك إذا كنت مهتمًا بجذب القراء إلى محتوى موقعك تخط الذكاء الاصطناعي واستعن بكاتب محترف قد يكون أبطأ نسبيًا
لكنه سيكون بالتأكيد أكثر كفاءة.

محتوى غير مفهوم

يمكن للذكاء الاصطناعي بالفعل أن يوجه الإنترنت بالكامل للعثور على معلومات ذات صلة بالموضوع
والكلمات الرئيسية التي يريدها، ورغم ذلك قد يكون المحتوى غير مفهوم أو ليس واضحًا بالدرجة الكافية.

يجب وضع هذه المسألة المهمة في الاعتبار عند اتخاذ قرار بشأن ما إذا كنت تريد أن يجذب محتوى موقعك القراء أم لا.

فقدان عملية التفكير

الاختلاف الأكثر أهمية بين أداة كتابة المحتوى بالذكاء الاصطناعي وكاتب المحتوى البشري هو التفكير.

تفتقر جميع أدوات الذكاء الاصطناعي إلى هذا الأمر، في حين أن التفكير يعد أكبر ميزة يتمتع بها العقل البشري عن هذه الأدوات،
فنحن نكتب ما نفكر فيه، وبمجرد كتابة المحتوى نقرأه ونحلله بحثًا عن أي أخطاء في تفكيرنا.

بالتالي يمكن القول إن قدرة الإنسان على البحث في موضوع ما والتحليل واتخاذ قرار جيد في النهاية أفضل بالنسبة لتهيئة
موقعك لمحركات البحث أكثر من أي شيء يمكن لأداة الذكاء الاصطناعي القيام به.

عدم ضبط الترويسات

من أهم الأمور التي يجب مراعاتها لتهيئة محرك البحث هو استخدام الترويسات،
بما في ذلك H1 وH2 وH3 وما إلى ذلك، لترتيب المحتوى على محركات البحث.

تم تخطيط هذه الترويسات بشكل مدروس لهيكلة المقال وتسهيل عملية تصفح محرك البحث لمحتواه.

لا تأخذ أدوات كتابة مقال بالذكاء الاصطناعي الترويسات في الاعتبار،
بل تستخدم شكل هو واحد فقط (H1)، ولا توجد هيكلة أخرى للمحتوى باستخدام هذه العناوين.

نتيجة لذلك، يكون المحتوى مثالًا سيئًا لتحسين محركات البحث (SEO)

استخدام التقنية التقليدية لتكرار الكلمات الرئيسية

يتم توزيع الكلمة الرئيسية المستهدفة عدة مرات في صفحة الويب على أمل الحصول على مرتبة أعلى لهذا المصطلح في محركات البحث.

تستخدم العديد من أدوات الذكاء الاصطناعي هذه التقنية لتعزيز رؤية المقال،
إلا أن هذه الطريقة عفا عليها الزمن ولم تعد مفيدة لتحسين محركات البحث.

مثل أي شيء أخر في العالم، تتطور محركات البحث أيضًا، وقد تم استبدال هذه التقنية بالعديد من التقنيات الأخرى
التي يجب تحقيقها من أجل إنشاء محتوى قوي بالنسبة لمحركات البحث.

لا يزال يستخدم الذكاء الاصطناعي هذه التقنية التي يمكن أن تضر بجودة مقالتك.

سيؤدي هذا أيضًا إلى الإضرار بمصداقية موقعك، وربما لا يتمكن القراء من الوصول إليه، لأنه سيحتل مرتبة سيئة مع هذه التقنية.

تعاقد اونلاين